مدرسة نزلة الاشطر الثانويه الجديده


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى سنتشرف بتسجيلك شكرا إدارة المنتدى


منتدى تعليمى
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مدرسة نزلة الاشطر الثانوية ترحب بكل الزوار من المدرسين والطلبة

شاطر | 
 

 الفصول الأربع الأولى من عنترة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أستاذ أحمد جمعة

avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 102
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: الفصول الأربع الأولى من عنترة   الأحد نوفمبر 14, 2010 4:14 pm


الفصل الأول مغنى القافلة
ملخص الأحداث :
عودة قافلةعبلة من قبيلة هوازن إلى قومها عبس بعد أن حضرت عرس ابنة خالتها .
كان عنترة يقودناقة عبلة ويتقدم الركب ويحدو (يغني) لها فتطرب الإبل لإنشاده .
القافلة تبلغآخر مرحلة من مراحل السفر ، حيث ديار عبس وكان عنترة يشرف على حراسة القافلة بنفسه.
عنترة يظهر اهتمامه الكبير بعبلة حيث أعد لها شرابمن اللبن وعبلة تبدى إعجابها بحدائه [ غنائه ] الذي أنشده .
كان عنترةسعيداً بقيامه بخدمة عبلة غير أنه كان يشعر بالحسرة ؛ لأنه لم يكن في مستوى عبلةالتي أحبها ويريد الزواج منها وإن كان يرى في قرارة نفسه أنه من سادات عبس ؛ لأنهأشعرها ولأنه فارسها المغوار .
عنترة يفكر فينفسه وفى عبلة فقد وقف خلف شجيرات يتأمل وجهها ويستمع إلى صوتها الذي يشبه غناءالطير وقد عاودته ذكريات أحلامه التي كان يكتمها في صدره وأحس بحزن أليم يعصر قلبهفأين هو من عبلة التي يتنافس على التقرب منها سادة العرب
فتيات عبسيطلبن من عنترة أن ينشدهن من شعره ولكنه رفض إلا إذا رغبت عبلة كما رفض أن يقدمالشراب الذي أعده لغيرها فألحت الفتيات على عبلة أن تدعوه لقول الشعر فدعتهواستجاب .
عنترة ينشدمتغنياً بقطع من شعره ظهر ما ينبئ عن حبه لعلبة فتصايحت الفتيات أن يعاود ما قالهولكنه نأى عنهن بعد أن نظر إلى عبلة نظرة طويلة وهو صامت وهى تنظر إليه في دهشةفقد كانت أول مرة تسمعه ينشد بهذه الحرارة .
مروة ابنة عمعبلة تعرض بعنترة وتقول نشيداً تسميه فيه بأنه عبد عبلة وتكرر ذلك النشيد علىتلحين بنات عبس بأكفهن وترديدهن خلفها لهذا النشيد .
عنترة يثب علىجواده وينطلق به بين الكثبان وهو غارق في أحزانه وشجونه أما فتيات عبس فيذهبن إلىحيث ضربت الخيام وهن يرددن أناشيد عنترة ويعبثن بعبلة وهى تفر منهن غاضبة إلىخيمتها .
اللغويـات
تشوبها : تخالطها - أجمـة : شجر كثيفملتف ج آجام و إِجامٌ وأجَمات- وئيـداً : بطيئاً متمهلاً ×سريعاً-أحدو : أسوق -الإبل ج الآبال - الحادي : مغنى الإبل ج حـداة - النسيب : شعر الغزل - زمـام : ما تقاد بهالدابة ج أزِمَّـة - بعيـر : جمل ج أباعـر - أنفه الأقْنَى: المرتفعأعلاه- الهودج : قبة فوقالجمل ج هوادج - تنيـخ : تبـركشملته : أي شاله - ترغـو : الرغاء صوتالإبل-معصفرا : مصبوغابنبات العصفر - سبى : أسْـر - وهـدة : مكان منخفضج وهادالأخبية : الخيام مخِباء- الأبـق : الهارب - غدائـر : ضفائـر مغديرة- معمعـة : صوتالشجعان في الحرب ج معامع- القسورة : الأسد - اللمة : الشعر الذييجاور الأذن .
س & جـ
س1 : من أينكانت القافلة قادمة ؟ من قبيلةهوازن حيث عرس ابنة خالة عبلة .
س2 : صف ملامحشخصية كل من (عنترة وعبلة) .
جـ : عنترة شاب أسمر اللون ، قوامه مثل قوام الرمح ،ذو رأس مرفوع ، صدر فسيح ، ذراعين مفتولين .
عبلة عيناها سوداوان في أذنيها قرطان من الذهب ،و كانت تلبس ثوباً معصفراً ، تضع حول رأسها خماراً من الحرير المصري
س3 : ما الذيفعله عنترة عندما بلغ الركب (القافلة) فم الوادي ؟
جـ : ينيخالإبل وينزل عبلة من الهودج الذي كان على ظهر البعير .
س4 : ماالذيقاله عنترة لعبلة عندما أناخ البعير الذي كان يحملها ؟
جـ : قال عنترةلعبلة : منزلٌ كريم يا عبلة .
س5 : وضح مظاهراهتمام عنترة بعبلة خلال رحلة القافلة .
جـ : مظاهراهتمام عنترة بعبلة خلال رحلة القافلة :
1 – كان يقودالبعير الذي تركبه عبلة في صدر القافلة .
2 – عندما وصلإلى فم الوادي أناخ لها البعير قائلاً لهاSadمنزلٌ كريم يا عبلة) .
3 – رمى شملته(شاله ) على الرمل لتجلس عليها عبلة .
4 – كان يتغنىبها في شعره .
5 – كان يحلبلها لبناً من النوق يومياً لتشربه .
س6 : لماذاكانت مروة بنت شداد تغير من عبلة ؟
جـ : لأن عنترةكان يولى عبلة اهتماماً أكثر من غيرها من فتيات عبس .
س7 : ما الذيفعله عنترة عندما فرغ من إناخة الإبل ؟
جـ : 1 – فرقالعبيد والأتباع إلى فرق .
2 – أمر بعضهمأن يذهبوا لسقاية الإبل ، وأمر آخرين أن يقيموا أخبية (خيام) النساء بالقرب منالماء .
3 – أمر البعضالآخر أن يقيدوا النيران لإعداد الطعام .
4 – أما عنترةفذهب إلى ناقة بيضاء حلب في إناء،ثم وضعه في الظل فوق صخرة عالية ليبرد ليعطيهلعبلة
س8 : لماذا دارعنترة بحصانه حول الوادي ؟ وعلام يدل ذلك ؟
جـ: دار عنترةبحصانه حول الوادي ليطمئن أن المكان آمن ، وأن ليس هناك ما يخشاه
ـ يدل ذلك علىحذره وحيطته وخوفه على عبلة والقافلة .
س9 : لماذا كانعنترة يكتم في نفسه ذكريات أحلامه ؟
جـ : لأنه لايستطيع أن يبوح بحبه لعبلة التي هي ابنة مالك سيد القبيلة في حين أنه عبد من عبيدشداد .
س10 : بم لقبتمروة بنت شداد عنترة ؟ ولماذا ؟
جـ : لقبتهبأنه عبد عبلة ؛ لأنه كان يولى عبلة اهتماماً أكثر من غيرها .
س11 :{إن الغيرةلتأكل قلوبهن كما قالت سمية منذ حين} من القائل لهذه العبارة ؟ولمن قالها ؟جـ : القائل : عبلة ، وقالتها لعنترة .
س12 : ماذاطلبت الفتيات من عنترة ؟ وما موقف عنترة منهن ؟
جـ : طلبتالفتيات من عنترة أن ينشد الشعر لهن إلا أنه رفض حتى تأذن له سيدته عبلة .
س13 : لماذاقالت عبلة {حسبك يا عنترة إنك تجرئهن على} ؟
جـ : لأنه منعالفتيات أن ينتزعن منه الشراب ، وأصر على أن يقدمه لعبلة قائلاً : هذا شرابك ياسيدتي
س14 : ما الذييفعله عنترة عندما كان ينشد الشعر ؟
جـ : 1 – كانيمثل مواقفه في القتال حيناً وطعناته في العدو حيناً
2 – أو يصففرسه في معمعة الحرب أو سقوط الأبطال ملطخين بالدم .
3 – ثم بعد ذلكيصف محاسن فتاته ونبل أخلاقها .
س15 : لماذاذهبت عبلة إلى خبائها غاضبة ؟
جـ : لأنها رأتالفتيات ينشدن الشعر ويصفقن بعد أن جمعتهن مروة وتعالت ضحكاتهن وهن يعبثن بعبلة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أستاذ أحمد جمعة

avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 102
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفصول الأربع الأولى من عنترة   الأحد نوفمبر 14, 2010 4:14 pm

الفصل الثاني البطل الثائر
ملخص الأحداث
{ يدور هذاالفصل حول مناجاة عنترة لنفسه وتعجبه من موقف قبيلة عبس منه فقد كان في نظر نفسهفتى الفتيان وبطل أبطال عبس يلجأ إليه سادتها عند الشدة فيصد العدو ويغنم الغنائمالتي يحرزونها ولا يعطون له منها إلا القليل .
{ وهو في نظرالناس عبد لا ينبغي له إلا أن يقوم على خدمة سادته .
{ وكان كلماتأمل حاله هذا تعجب من نفسه كيف يرضى بالإقامة في قوم يحميهم ويدافع عنهم ويجلبلهم النصر ويحمل إليهم الغنائم ثم لا يجد منهم إلا الإنكار ؟
{ كان عنترةيحب شداد الذي كان يقسو عليه وأرجع حبه هذا إلى عاطفة البنوة لأن أمه حدثته وهوطفل بأنه ابن شداد وليس عبده .
{صمم عنترة علىأن يتحقق من بنوته لشداد حتى يتمكن من تحقيق أمله في الزواج من عبلة . استراح لهذاالأمل وكانت صورة عبلة تتمثل له في كل مكان وتفقد مضرب الخيام التي يستريح فيهاالركب وذهب قاصداًَ إلى خباء عبلة ليطمئن عليها فإذا بشيبوب يناديه ودار بينهماحوار حث فيه شيبوب عنترة بأن يتيقظ خشية أن يفاجئهم عدو فأخبره عنترة بأنهم في شهررجب الذي يترك فيه العرب القتال
{ انتقالالحوار بينهما إلى شعر عنترة وماذا فيه من جديد وحذره من التمادي في حب عبلة وقولالشعر فيها ودعاه إلى أن يرضى أن يكون عبداً لشداد كما رضى هو .
{وبينما همايتحاوران إذ سمع صوت غناء ، ينبعث من ناحية الخيام فقال عنترة : إنه صوت عبلة أماتسمع هذا الصوت يا شيبوب ؟ إنها ما زالت مع صاحباتها تغنى .
قال شيبوب : إنك تعذب نفسك بتعلقك بعبلة وإني أخشىعاقبة هذا التعلق وإن الناس يتحدثون عن حبك لعبلة .
فرد عنترة :بأنه لا يهمه أحد وأن عبلة هي أمله في الحياة . وسره أن سمعها بعد ذلك تغنى بشيءمن شعره
اللغويـات :
{ كربة : ضائقة ج كرب - يؤثـر : يفضـل - شجونه : أحزانه - لاحت : ظهرت - المتقد : المشتعل - ثنيـة : منعطف ج ثنايا - هواجس : مخاوف م هاجس - تهجس بها : تذكرهامجفلاً : فزعاً - فيافي : الصحراء الواسعة م فيفاء - الظليـم : ذَكَرُ النّعَام ج الظلمان - ثريداً : فتة الخبزبالمرق - أمقت : أكره ،أبغض - يسومونك : يـذلونكالفظ : الجافي المسيء ج أفظاظ - المفازة : الصحراء ج المفـاوز - مباه : مفاخر- ألهـج : أتحدث - صروف : مصائب الدهر مصـرف - تنسمت ريحها : مر على ذكرها كالنسيم - يكتنفني : يحيط بي - أغاريـد : غناء م أغـرودة - البلسم : الـدواء .
س & جـ
س1 : لماذا كانعنترة يضيق بقومه ؟ ولماذا كان راضياً بحاله ؟
جـ : كان يضيقبهم لأنه يجلب لهم الانتصارات ويأتي لهم بالغنيمة ، وأنه بطل حروبهم الذي يرد عنهمأعداءهم ، ومع ذلك ينكرون بنوته لشداد وينادونه بعبد شداد ، ولا يعطونه من الغنائمالتي يحرزها إلا القليل . وكان راضياً بذلك لحبه لشداد وتعلقه بعبلة .
س2 : ما سر حبهلشداد ؟ وما مظاهر هذا الحب ؟
جـ : سر حبهلشداد إحساسه بأنه ابنه الحقيقي كما زعمت زبيبة أمه .
- ومن مظاهرهذا الحب أنه كان يرى فيه صورة البطل وأنه يزيد تعلقه به رغم قسوته عليه أحياناً .
س3 : {أما إنكلحارس غافل} من قائل هذه العبارة ؟ وما صلته بعنترة ؟
جـ القائل هو شيبوب وهو أخو عنترة من أمه تربى فيحجر شداد ويتميز بالسرعة والخوف وهو موضع سر عنترة .
س4 : لماذا كانعنترة يكره أمه ؟ وما الفرق بينه وبين شيبوب ؟
جـ : كان يكرهأمه لأنه شعر أنها هي سبب شقائه في هذه الحياة إذ ولدته عبداً .
- والفرقبينهما أن شيبوب ينظر للحياة ببساطة وبدون تعقيد لأنه حراً وهو قانع أنه سوف يعيشعبداً .
س5 : لكل من(عنترة وشيبوب)وجهة تظرفي الحياةوالمرأة.وضح ذلك. وبين رأيك.
جـ : (عنترة) :يرى أن الحياة بغير حرية لا تساوى شيئاً ، وأما المرأة عنده فهي ذات قيمة كبير إذهي سبب الشقاء أو السعادة .
- أما (شيبوب): فيرى أن الحياة بسيطة يجب أن نحياها كما هي و بغير تفكير فيها : والمرأة مصدر منمصادر المتعة عنده وسبب من أسباب السعادة ، ولا خلاف بين النساء فهي التي تنوح علىالرجل إذا مات ، وتقول عنه ما لا يحدث وأنا أرى : أن الحياة هبة من الله لابد أنتكون لهدف سام ، ولا تكون عشوائية ، والمرأة هي الطرف الثاني في الحياة لا تقومإلا بها ، فهي الأم والابنة والأخت والزوجة ولا سعادة بدونها .
س6 : مما حذرشيبوب عنترة ؟ ولماذا ؟ وهل استجاب عنترة له ؟
جـ : حذره منقوم عبلة وأهلها ، خاصة أباها وأخاها عمرو بن مالك لأنه يحس بخبره ينتشر بين الناسوسوف يصل إليها كما حذره من خداع الحب وبين له أنها لا تحبه ولكن تحب شعره وحديثهإرضاء لغرورها .
- ولم يستجبعنترة له ؛ لأن حبها يسيطر عليه ويرى أنها تحبه كما يحبها ولذلك تهون كل الصعاب .
س7 : ما أثرغناء عبلة عليه ؟ وما دوافع هذا التأثير ؟
جـ : عندماسمعه أحس بالنشوة والسعادة وفاض قلبه بشراً وسروراً
- كان الدافعوراء هذا التأثير حبه الشديد لها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أستاذ أحمد جمعة

avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 102
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفصول الأربع الأولى من عنترة   الأحد نوفمبر 14, 2010 4:15 pm

الفصلالثالث الطريقإلى الحقيقة
ملخص الأحداث
بعد أن رجعت القافلة إلى قبيلة عبس كانت القبيلةتحتفل بالعيد السنوي لقدوم موسم الحج وكان ذلك في شهر رجب .
عنترة لم يكن خاليالبال حتى يشارك القبيلة في ذلك العيد ، لذلك ذهب إلى أمه" زبيبة " التيرحبت به إلا أنه لم يحسن مقابلتها حيث قال لها : لقد جنيت علىّ كما تجني القطة علىصغارها ، وذلك لأنها لم تحاول أن تخفي عنه حقيقة نسبه .
شداد وأخوتهينظرون إلى زبيبة على أنها أمة { عبدة} فكلما رأوها يقولون لها قومي يا زبيبة إلىهذه الشاة فاحلبيها .
زبيبة في قرارةنفسها أنها الحرة الحبشية ، وليست الأمة {العبدة} إنها : " تانا بنت ميجو" ثم قالت له صراحة : إنك ابن شداد .
زبيبة تخشى علىابنها وعلى زوجها شداد من أن يشتد الحوار بينهما فتفقد أحدهما .
عنترة يقررالذهاب إلى والده شداد ؛ حتى يجبره على الاعتراف ببنوته .
اللغويات :
تفْضي إلىّ : تخبرنيوتعلمني – أجش : غليظ –شِقْوتي : تعاستي ×فرحتي - سقطاً : ميتاً قبلتمام الحمل ج أسقاط - نِياطُ القلب: عِرْق غليظ يربط القلبُ إِلى الرئتين ج أَنوِطةٌ ونُوط– المسعورة : المجنونة جالمساعير – تعساً : هلاكاً – عقوقاً : عاصياً – أتدسس : أتعرَّف – الأمة : العبدة جإماء – المنكودة : البائسةالمشئومة – لا تحفل : لا تهتم – فَصِيل الناقة : وَلَدُالنّاقَة المَفْطُوم ج فُصْلانٌ و فِصَال – الناقة : أنثى الجمل ج نوق – أشنع : أفظع – تعتريه : تصيبه – حنق : غضب - فَظّ: جِلْف ، جَاف، خَشِن - تهرفين :تبالغين فيالحديث عنه – الغطارسة : الغِطْرِسوالغِطْريس ، بكسرهما: الظالم المتكبر ج غَطارِس وغَطارِيس - العتاة : القساة - أجرعك الغصص : أي أملأكبالأحزان م غصّة – مزمجرا : مردداً صوته داخله – الكلب العقور : كثير العض –تضرع : تذلل وتوسل– رقيقاً : عبداً جأرقاء – آيس : يائس – لججت في خطابه : ألَححت،أصَررت عليه
س & جـ
س1: كيف وجدعنترة القبيلة عندما رجع مع القافلة ؟
جـ1 وجدهاتحتفل بالعيد السنوي الذي تقيمه في موسم الحج في رجب
س2 : لماذااتجه عنترة إلى بيت أمه زبيبة و لم يتجه إلى مكان الاحتفال ؟
جـ2 لأنه لميكن فارغ القلب حتى يشارك في ذلك الاحتفال مع القبيلة .
س3 : كيفاستقبلت زبيبة عنترة ؟ وكيف قابلها عنترة ؟
جـ3 :استقبلته بالفرح والشوق الشديد والترحيبالكبير إلا أنه قابلها بغلظه وقسوة و قد نظر إليها نظرة كلها غضب.
س4 : لماذاقابل عنترة أمه بكل غضب ؟
جـ4: لأنه كانيرى أنها سبب شقائه حيث ولدته عبدا ؟
س5 : ما موقفزبيبة من قول عنترة لها أنت سبب شقائه كله ؟
جـ5: أنها حزنتوبكت و قالت : أي يا ولدي الحبيب فداك نفسي ولو قدرت علي أن أبذل حياتي لكي أهب لكالسعادة لبذلتها راضية سعيدة .
س6 : ما الذيجاء يسال عنه عنترة أمه زبيبة ؟
جـ6: جاء ليسال عن صلته بشداد وهل هو أبوه كما سمعذلك منها وهو صغير عندما قالت له نعم إنك حقا ابن شداد.
س7 : لماذاكانت زبيبة تجسس عند عبلة وسمية زوجة شداد ؟
جـ7:حتى تعودلعنترة بكلمة يطيب بها قلبه .
س8 :ما الذيتخشاه زبيبة على عنترة بعد أن أخبرته بحقيقة أمره ؟
جـ8:أن يذهبإلى أبيه شداد يشتد الحوار بينهما مما قد يؤدي إلى هلاك إحداهما .
س9 : ما الذيعزم عليه عنترة بعد أن عرف حقيقة أمره ؟
جـ9: أن يذهبإلى أبيه شداد ويحمله على الاعتراف ببنوته .
س10: اذكر الدوافع التي جعلت عنترة يصر على أن يحدثأباه بما يريد أن يحدثه به .
جـ10: هو أنه كان في بعض الأحيان يلمح فيه رقة لهمشفوعة بالمحبة كما كان عنترة نفسه يميل قلبه نحو شداد كلما لقيه
س11 : لماذا كانت زبيبة واثقة أن شدادا لن يجيب طلبعنترة ؟
جـ 11 : نظراًللتقاليد العربية التي كانت سائدة في الجاهلية والتي تمنع شداداً من الاعترافببنوته لعنترة .
س12 : صف حالزبيبة عندما خرج عنترة من عندها وهو متجه إلى شداد .
جـ12 : سقطتمتهالكة تنظر إلى أعقابه وهي تتوجع قائلة : " ولدي ، ولدي " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أستاذ أحمد جمعة

avatar

عدد المساهمات : 54
نقاط : 102
تاريخ التسجيل : 09/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الفصول الأربع الأولى من عنترة   الأحد نوفمبر 14, 2010 4:16 pm

الفصل الرابع حوار ساخن
ملخص الأحداث
اتجه عنترة إلىموضع احتفال القبيلة ليس بهدف مشاركة القبيلة في الاحتفال وإنما بهدف الالتقاءبشداد ؛ حتى يسأله عن نسبه ويحمله على الاعتراف ببنوته 0
عنترة يلاحظ فتيات عبس يرقصن ويغنين فوقع بصره علىعبلة وهى تغنى فلما رأته تبسمت له ثم امتنعت عن الغناء 0
الصمت يطيق علىالمكان والعيون تعلقت جميعها بعنترة إذ كان يبحث عن مكان يجلس فيه عمارة بن زياديسخر من عنترة قائلاً له : ألا تجد لك مكاناً يا عنترة ؟ فلما اشتد الحوار بينهماووصل إلى حد المبارزة تدخل أسياد القبيلة وفكوا الاشتباك بينهما 0
شداد يخرجبعنترة من سرادق الاحتفال ويتجه به إلى شعب من شعاب الوادي ثم راح يسأله عن سببحزنه 0
عنترة يطلب منشداد أن يعترف ببنوته إن كان ابنه حقاً 0
شداد يعلَّقاعترافه ببنوة عنترة ونسبه له على عادات وتقاليد القوم في القبيلة
عنترة يقرر رعاية الإبل وحلب النوق ولا يشارك فيالغزو والحروب ثم يقبل قدمي أبيه وينهض مسرعاً في شعاب الصحراء .
اللغويـات
النجَّع : مكان إقامةالقبيلة ج نجوع - سياج : سور ج سوج - النمارق : الوسائد م نُمْرقة - كمده : حزنه وهَّمه - طنافس : البساط م طنفسة - يتبارى: يبارز - لم يلتئم : لم يعد كما كان - تريث : تمهل - الأغلال : القيود م غلّ - وجوم : حزن - الحمم : كل ما احترق من النار ج حُمَمَة - ملاذ : ملجأ - الوغد : الأحمق الدنيء ج أوغاد - سباب : شتائم - ثنايا : خلال م ثنية - عقوقاً : عصياناً - ينبذونني : يطردونني - وميض : بريق - قرينك : نظيرك ج قرناء - آنفاً : سابقاً - شيم : صفات م شيمة - جاهماً : حزينا - بطناً من بطون القبيلة : فرعاً من فروع القبيلة- الرق : العبودية - المدائن وشيراز : مدينتان فارسيتان - متبرماً : متفجراً - جاجة : إلحاحاً - مندوحةً : عذراً - ويحك : هلاكاً لك - تجرعني : تسقيني - الحانق : الشديد الغضب .
س & ج
س1 : لماذا خرجالقوم من قبيلة عبس إلى البراح الواسع ؟
جـ : حتىيحتفلوا بيوم مناة على طريقتهم وعادتهم كل عام .
س2 : ما الذيوجده عنترة في مكان الاحتفال ؟
جـ : لاحظفتيات عبس أمام السرادق وهن يرقصن ويغنين .
س3 : صف شعورعبلة عندما رأت عنترة في الاحتفال .
جـ : تبسمت عبلة عندما رأت عنترة ماثلاً في الحفلثم مالت برأسها في خجل ثم سكتت عن الغناء
س4 : وجد عنترةأن عالم الاحتفال بعيد عن عالمه النفسي وضح ذلك .
جـ : عنترة يرىأن عالم الاحتفال عالم يموج في مرح العيد ولهوه وبهجته بين أغاني فتيات عبس ورقصهن.
- أما عالمعنترة النفسي : فهو عالم ملئ بالهموم والأحزان والسخط على قومه
س5 : " ألا تجد لك مكاناً يا عنترة " ؟من القائل لهذه العبارة ؟ وما أثره في نفس عنترة ؟
جـ : القائل هو: عمارة بن زياد ، أثر هذه العبارة في نفس عنترة : جعلـت عنترة ينظر إلى عمارة فيسخرية قائلاً له في حقد : لو أنصفت لقمـت لي من مكانك يا عمارة . ثم اشتد الحواربينها وقرب أن يلتحما بالسلاح إلا أن كبار القوم تدخلوا وفضوا الاشتبـاك وكانتالنتيجة أن انفـض الاحتفـال .
س6 : " لو أنصفت لقمت لي من مكانك يا عمارة" على أي شئ اعتمد عنترة في ذلك ؟
جـ : اعتمدعنترة في ذلك على شجاعته النادرة في عبس وعلى محاولة أن يجبر والده على الاعترافببنوته كما أنه حامى حمى عبس والمدافـع الأول عنهـا .
س7 :ما الذيقاله شداد لعنترة عندما اتجه به إلى شِعب من شعاب الوادي؟ وماذا كان رد عنترة عليه؟
حـ : قال لهشـداد : أجئت يا عنترة عمداً لتفسد علينا ليلتنا ؟ قال له عنترة :
أتلومني ياسيدي على ما كان ينبغي أن تلوم عليه غيري ؟
س8 : عمّ سألعنترة شداد ؟ وماذا كانت إجابة شداد ؟
جـ : سأله عنحقيقة أمره هل هو عبده أم ابنه ؟ إلا أن إجابة شداد لم تكن صريحة بل كانت مراوغةوهروباً من الإجابة حيث قال له إن يعامله معاملة حسنة ويعطيه كل ما يريـد
س9 : ما مظاهرأفضال شداد على عنترة ؟ ولم ذكرها شداد لعنترة ؟
جـ : أنه كانيكرم مكانته ويدخله بيته ويجلسه معه ويركب معه ويناجيه ويدعوه لحمايته وينصره إذاظلم ويرفع عنه الظلم . وقد ذكرها شداد لعنترة حتى يبعده عن القضية الأساسية وهىالاعتراف بـه .
س10:لماذا قررعنترة أن يظل عبداً ؟ جـ :لأن شداداً أجَّل إعلان أبوته له حتى يرضى قومه.
س11:ماذا طلبشداد من عنترة ؟
جـ :طلب منه أنيتريث في طلبه حتى يحمل القوم على الاعتراف ببنوته .
س12:اذكرالأعمال التي قرر عنترة أن يقوم بها بعد أن أجل شداد الاعتراف ببنوته
جـ : الأعمالهي :
رعاية الإبلوسقايتها – البعد عن المشركة في الحروب والغزوات - إعداد الطعام للضيوف وكلالأعمال التي يقوم بها العبيـد .
س13: ما الذيكان يخشاه شداد إذا ما اعترف بأبوته لعنترة ؟
جـ : كان يخشىأن يتهمه قومه بأنه ألحق بهم المعـرة .
س14:ما الذيفعله عنترة عندما علم أن والده يخشى قومه ؟
جـ :سقط إلىقدمي أبيه فجأة فقبلهما ونهض مسرعاً قائلاً له أنا إذن عنترة العبد إلى أن يرضىهؤلاء " القوم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفصول الأربع الأولى من عنترة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة نزلة الاشطر الثانويه الجديده  :: الصف الاول الثانوى :: اللغة العربية-
انتقل الى: